في عالم وقح يصبح الخجل خطيئة

مقيّدٌ أنا بأحزانٍ لا تخصني، تحاصرني آلام الآخرين عندما تصبح أكثر فظاعة من آلامي الخاصة. أحمد الله أن حظي من القدر كان أقل كارثيّة مما يدور حولي في العالم. وأخجل قليلاً بعد ذلك كوني طعمت في شعوري نكهة الشماتة.  أتآلف مع أخبار الموت، وتبدأ بالمرور كوخزات سريعة في مفعولها لا تكاد تمس أبعد الضلوع عن قلبي؛ بل لعلها لا تحرك إلا قرحتي وتهيج قليلاً من قولوني المتأزم.

الكآبة التي تحاول اجتياحي من يوم لآخر بدأت تحسب خساراتها في شخص لا يشكل لها انتصاراً، يبقي على مسماها صاخباً في عالم أمراض النفس. يتشكل في كل يوم لديّ شعور بأن أحدهم يهزأ مني حين يدخل إلى حسابه في “تويتر” من قصره المنيف في أفضل أحياء المدينة؛ أو من غرفته الفندقية الفخمة في رحلة استجمام أوروبية؛ ليحدثني عن التفاؤل وينظّر حول الأمل ويبيعه علينا وكأنه للتو التقطه من حديقة حظوظه الجميلة، ويبيعه على من يبحثون عن الحظ حتى في بسطات الأرصفة وعند الباعة المتجولين. شخصيات عامة تتسابق على استعراض كل مظاهر السعادة في حياتها لتتحدث عن تعاسة المجتمع. تبحث له عن حلول لم تجرب منها في أقصى الحالات إلا تأخر جدول رحلاتها الدولية!

يتجسد الحقد الطبقي كياناً يحاول النهش في كل أخلاقيات الفقراء النبيلة، عفافهم الذي يخدر قليلا من آلام الحاجة. وفي مقاومة مستميتة يصبح منطق النقاش أن يقول أتعس الفقراء: لا أريد أن أكون مثلهم ولكن لا يحاولون أن يكونوا مثلي. حزني الذي أصبح حظي الوحيد من هذه الحياة عزيز عليّ.. لماذا يجدون في الحديث عنه متعة تملأ بها مساحات فراغ لا يحتاجون فيه لصناعة الحظوظ من العدم كما أفعل. لن أخجل اليوم في عالم استمرأ الوقاحة وألبسها من القيم من يجعلها كمنابر زاهية اللون يصدح فوقها بتبني قضايا الحزن والألم . تلك خطيئة ارتكبها تجاه حقي المكتسب من الدنيا وإن كان مؤلماً.

تعليق واحد على: في عالم وقح يصبح الخجل خطيئة

  1. منيرة كتب:

    أردت أن أشيد بما كتبت

    وتذكرت

    أن شهادتي مجروحه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *