فيلم إباحي

لست ممن ينكرون حق الآخرين في كتابة ما يريدون ، ولم أكن يوما ضد أي نوع من الأدب أو الثقافة ، فالتنوع الذي جمعت أطرافه واطلعت على أغلبه ، كان حصيلة رغبة جامحة تدفعها عدة أمور ، إحداها الحكمة الشهيرة والتي أجدها فعلا ملحة في ضمير كل مواطن ، تلك الحكمة تقول ( كل ممنوع مرغوب ) ، وكان كل شيء نسمع به من على بعد ، في صحيفة تجدها في حقيبة أحد القادمين من مصر ، أو في أحاديث أحد مغامري الأجيال الماضية ، وما أن يخبرك عن جمال ما قرأ هناك ، حتى يصبح لديك الكثير من الفضول ، وتذهب لتبحث عن تلك الأسماء ، ( نزار قباني ) ، ( مظفر النواب ( ، ) ايليا أبو الماضي ) ، ( نجيب محفوظ ) ، أو روايات وقصص أخرى لأسماء كثيرة التقطتها الأذان من كل مكان ؛ كأستاذ مقيم ، يخبرك عن أدب مصر والمغرب ، عن أدباء العالم الغربي .أو تلميحات سريعة في مقتطف ثقافي في جريدة سعودية ، يسرد سريعا بعض الأسماء المشهورة عالميا . كل ذلك تبحث عنه لتجده ممنوعا في بلدك ، وبعد أول كلمة ممنوع تسمعها في أول مكتبة ، حتى تبدأ بخفض صوتك في كل المكتبات القادمة ، وتماما كما نعتقد بأن الأحياء الشعبية مليئة بكل شيء ممنوع ، نبدأ بالتساؤل هل سيوجد الكتاب الفلاني هناك . وعندما تسمع عن قدرة أحدهم على إدخال كتاب من خلال الجمارك ؛ حتى تهرول إليه تسأله في المرة القادمة أن يحضر إليك عدة كتب لعدة أسماء ، ظلت كالهاجس المظلم تلوح في عقلك .
هكذا كنت .وربما كان مثلي آخرين .

المزيد

زفاف إلى القبر

ما أن تدوس قدمي مكان على الأرض الجرداء حتى أشعر بأن التراب تحت قدمي يبتسم .
– سوف تشاركنا يوما .
لعله بطل من التاريخ نبشت قبره عوامل التعرية ونثرت بقاياه على الطرقات .
– لا . هذا وصف مؤلم سيجعلك ترفع قدميك .
– لا أستطيع التحليق .
إذن لا بد أن هذا التراب لرجل قذر أساء للآخرين . ما أجمل سوء النية ، يبقينا على خطانا ثابتين ، وأؤلئك الذين يقعون على الطرف الآخر من الحياة ، في خانة ( الطيبون ) يحتاجون لنا كي نغربل كل من يحاول الوصول إليهم ، يكفينا لمحة واحدة تخبرنا عن نوايا سيئة في وجه ذلك الطفل ، فالمكان مكتظ هناك ولن يعجبه العيش بين أشخاص فقدوا الإرادة واعتزلوا الحياة . سيعلمونه كيف يدير وجهه عن الخطأ ، ويمشي في ظل كل حائط مائل ، سيخبرونه أن أهم ما عليه أن يكون سعيدا ولو كان عاريا أو جائعا . سيعلمونه الحب ، وحينها يبدأ بفقدهم واحدا تلو الآخر ، والبكاء من أجلهم .

المزيد

ابتسم للسماء هناك من ينظر إليك … open sky / closed mind

– حاول تعديل هندامك قبل أن نخرج من الباب
– لا حول ولا قوة إلا بالله . لا أحد في الخارج سوى كلاب الحارة ، هل تعتقد أنه يهمها شكلي وهندامي
– مخطيء ، هناك من ينظر إليك من السماء .
– استغفر الله
– لماذا تستغفر ؟
– إن الله في كل مكان وليس في السماء فقط .

المزيد

لماذا ماتت الناقة ؟

أكره الطيبين لأنني حاولت أن أكون مثلهم ولم أستطع . حسود للتوابين غيور لأنهم يمسحون ذنوبهم باستمرار ويتركون صفحاتهم بيضاء لذنوب جديدة، في حين أن صفحاتي مازالت تزدحم وكل ذنب يتوسط له الشيطان ليجد له موطئ قدم في صحيفتي.

جيد أنا في طرح الأسئلة وخلق الشكوك، قدير بامتياز في الامتعاض والتجني والتورط والتوريط . مذهل في إثارة المشاكل والفتن والقلاقل . متقن للسفسطة والدجل وعلوم الكلام والتمنطق . أخلق الذنوب من كل شيء ومن أي شيء . وأحول الآثام إلى لاشيء أيضا ولكنني مازلت غير متأكدا من كل هذه القدرات بعكس تأكدي الوحيد والدائم من أنني لا أعلم شيئا على الإطلاق . افتح الأقواس ولا أفكر بإقفالها أبدا . وأضع علامات الاستفهام بعد كل جملة حتى لو لم يكن لها صيغة السؤال. ابرر الشيء بـ لا شيء . واناقش نفسي بصوت مرتفع ، لأصنع احتمالات الصدى أكبر من مجرد أصداء عقلي.

المزيد

الرواية السعودية بين الناقد والروائي

هناك أسئلة كثيرة تتعلق بهذا المحور، ولعل أهم تلك الأمور التي بعثت فيّ البحث عن إجابات كان السؤال الأول دائما والذي يشغلني :
هل يجب أن يصبح الروائي ناقدا ؟

ولكي أجيب على هذا التساؤل كان لابد من التفريق بين مهمة الروائي ومهمة الناقد ، حيث أن الروائي في معظم الأحيان ينطلق من تجربة ذاتية قد لا يكون لها مهمة واضحة المعالم سوى التعبير عن الذات وما يشغلها من هموم وتمثيل النفس كاختزال يجمع فيه العديد من الهموم والقضايا التي تخصه وتخص محيطه الاجتماعي بكل متغيراته . وهذا ما يجعل لفظ ” الروائي ” لا يحوي في معناه الأداء المهني والوظيفي وما يشمله من التزامات انتاجية ومحددة ويترك له الخيار مفتوحا حسب حالاته الأدبية والتي تكون في أغلبها مزاجية وطارئة تحفزه للإقدام على الانتاج الأدبي .

المزيد

الله – العقل – التاريخ

وعندما نتحدث عن الإنسان، فنحن نبدأ بمحور” العقل: رغم أنني وضعته في المرتبة الثانية في ترتيب النقاط، إلا أن الترتيب هناك لا يعني التدرج بقدر ما يعني التكامل باتجاهين مختلفين يكون العقل أوسطهم. وعليه:
 
إن من الصعب على العقل أن ينطلق من الصفر، ومهما كانت قدراته وإمكانياته الإدراكية فهو بحاجة لدلائل وإشارات تبقيه على اتصال بالمحيط من حوله وتكون علاقته بهذه الحياة بما يجعله قادرا على التعامل معها بأفضل وسيلة ممكنة ، ولذلك كان العقل يحتوي في داخله نقاط البداية التي تتكون الأدوات البدائية ، ولكي لا أكون معقدا للفكرة، دعوني اعرض مثالا عن العقل الباطن، حيث تكمن ابسط الأدوات العقلية والتي يستخدمها الإنسان بدون إرادة وأدراك حقيقي لتلك الأدوات ، المثال هو أن قطة صغيرة للتو ولدت وبالكاد بدأت تتحرك وتفتح عينيها سوف تتعامل مع الحبل حين يلقى إليها بنفس الطريقة التي تتعامل بها القطة الكبيرة التي سبق لها تجربة المواجهة مع الأفعى، فهل كانت التجربة هنا كامنة في العقل بكل جوانبها من المحفزات وردات الفعل.

المزيد

فوضى المؤامرة الخلاقة

كنت أفكر بالحديث عن الفشل والحزن وغيره من الأمور التي ابتليت بها ما تبقى من “أمة”. وكيف أن الإسلام بدأ يظهر في تسامحه وطيبة الناس فيه كدين مهزومين لا حول لهم ولا قوة ، ومن جلد للذات وإعلان للتوبات وبكاء جماعي في المحاضرات والمؤتمرات.

وخطر لي أن اضمن ذلك في مقالة طلب مني أن أكتبها  عن الراحل “المسيري” رحمه الله  وكيف أن المقال المتوقع مني كان مقال تأبين وتمجيد لما قدمه خلال مسيرته الفكرية ، ولكن للأسف لم أجد لدي ما يشبه هذا التوقع ولا حتى ما هو قريب منه.

بل على العكس ؛ منذ أن عرفت المسيري وقرأت له وجدت أنه مؤسس جيد لما يسمى “نظرية المؤامرة” رغم أنه حاول تفادي وصفها بالمعنى الصريح كمؤامرة ، ولكنه فعل من حيث لا يدري بالتركيز على قراءة الصهيونية واليهودية بطريقة تجعلهم يظهرون إنهم كانوا وما زالوا قادرين على بناء واقعنا اليوم والتخطيط له منذ القدم  وأيضا التحضير لمستقبلنا دون أن يكون لنا أية إرادة أو محاولة في منع ذلك.
 ونظرية المؤامرة وإن كانت موجودة في ظرفية صغيرة إلا أن مفكرينا جعلوا منها تاريخا مترابطا محبوكا يقصده أصحابه منذ أن خسروا أول معاركهم مع المسلمين، وجعلوا من الصهيونية إلها جديدا يتحكم بهذا العالم فأفقدوا الناس إيمانهم بالقدرة على المقاومة وجعلوهم يشعرون بأنهم أحذية ينتعلها كل من أراد في اتجاه تحقيق مصالحه دون أن يكون له رأي رافض.

المزيد

صفحة 10 من 17« الأول...89101112...الأخير »